مبادرة ستيفنز لتمويل برامج التبادل الافتراضي Stevens Initiative Award Competition

آخر أجل للتقديم 21 دجنبر كانون الأول 2016، 

 

مبادرة ستيفنز لتمويل برامج التبادل الافتراضي التي

تعزز التواصل بين الشباب في الولايات المتحدة والشرق الأوسط وشمال افريقيا

فتحت مبادرة ستيفنز في معهد آسبن في واشنطن منافسة لتمويل برامج التبادل الافتراضي التي تزود الشباب في الولايات المتحدة والشرق الاوسط وشمال افريقيا بالمهارات التي يحتاجونها من أجل إكتساب فهم أعمق للثقافات المتنوعة وتحقيق النجاح في القرن الحادي والعشرينز

وتدعو مبادرة ستيفنز المؤسسات التعليمية والمنظمات غير الهادفة إلى الربح في الولايات المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى التقدم للحصول على تمويل لإدارة برامج التبادل الافتراضي ما بين الشباب في الولايات المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتتضمن المسابقة مرحلتين. أولا، تدعو مبادرة ستيفنز إلى تقديم خطابات إبداء الرغبة، والتي ينبغي تلقيها بحلول 21 كانون الأول/ديسمبر للمنظمات التي يكون مقرها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وثانيا يتم اختيار عدد من هذه المنظمات ودعوتها إلى تقديم الطلبات الكاملة للحصول على الجوائز وذلك في منتصف عام  2017.
 
وستكون المنافسة مفتوحة امام المنظمات التي تعمل في قطاع الشباب، بمن فيهم الملتحقين بالدراسة الثانوية ومختلف مجالات الدراسة مابعد الثانوية، والتي سبق ان عملت او لديها إهتمام  بالعمل في برامج التبادل بين الثقافات. الإعلان وإنموذج التقديم متوفران على الموقع الالكتروني : http://www.stevensinitiative.org/

 

إن هذه المبادرة عبارة عن شراكة متعددة الاطراف تضم اسرة السفير كريستوفر ستيفنز؛ مؤسسة عائلة بيزوس؛ وحكومات الإمارات العربية المتحدة والمغرب؛ بالإضافة الى كل من مايكروسوفت وتويتر وشركة فيديو.

إن برامج التبادل الإفتراضي هي برامج تعليمية تستخدم التكنولوجيا التي يتواصل من خلالها الشباب. هذه البرامج تتميز بإستخدمها للمنصات الرقمية  لإتاحة الإمكانية لتعلم اجتماعي تفاعلي معمق.  كما ان برامج التبادل الشخصي هي ايضاً جزء من مبادرة ستيفنز.

و يتمثل التبادل الافتراضي في: استخدام الانترنت للتواصل بين الأفراد والجماعات الصغيرة ما بين البلدان؛ والاستناد إلى منهج دراسي ؛ والتواصل المستمر. ويمكن أن يؤدي التبادل الافتراضي إلى  بناء مهارات عملية وتوسيع قدرة الشباب على التواصا مع أشخاص من خلفيات مختلفة.

 

لمحة عامة عن المسابقة

تدعو مبادرة ستيفنز المؤسسات التعليمية والمنظمات غير الهادفة إلى الربح في الولايات المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى التقدم للحصول على تمويل لإدارة برامج التبادل الافتراضي ما بين الشباب في الولايات المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتتضمن المسابقة مرحلتين. أولا، تدعو مبادرة ستيفنز إلى تقديم خطابات إبداء الرغبة، والتي ينبغي تلقيها بحلول 21 كانون الاول/ديسمبر للمنظمات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وثانيا، ستكون المنظمات التي تقدم خطابات إبداء الرغبة ويتم اختيارها في التصفية النهائية مدعوة إلى تقديم الطلبات الكاملة للحصول على الجوائز وذلك في أوائل عام  2017.
 
وبالنسبة لمقدمي الطلبات الذين يقترحون القيام ببرنامج للتبادل الافتراضي يكون معدا للتنفيذ بحلول خريف 2017، يتوقع أن يثبتوا الإنجازات السابقة وقاعدة قوية من الشراكات ومقدمي الخدمات التعليمية المدربين أو الميسرين الآخرين والتكنولوجيا، بحيث يكون التبادل قابلا للتكرار والتحسين وتوسيع النطاق على مدى الفترة الزمنية التي يتم خلالها تقديم الدعم. وبالنسبة لمقدمي الطلبات الذين يقترحون وضع برامج جديدة للتبادل الافتراضي، يتوقع أن يقوموا بإثبات أنه سيتم تخصيص الوقت الملائم والموارد الملائمة لإقامة الشراكات مع المؤسسات المنفذة، وتطوير المناهج الدراسية، وتدريب مقدمي الخدمات التعليمية أو الميسرين الآخرين، وإقامة المنبر على شبكة الانترنت قبل بدء التبادل.

 
ولدى مبادرة ستيفنز عدة أولويات للتمويل. ويُشجع مقدمي الطلبات بشدة على توضيح الكيفية التي ستسهم برامجهم من خلالها في تعزيز واحدة أو أكثر من الأولويات التالية:

  • البرامج التي تركز على العلم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات: إن العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات معترف بها على نطاق واسع بأنها ذات أهمية خاصة بالنسبة للشباب، في جميع أنحاء العالم، الذي يسعون إلى المشاركة في الاقتصاد العالمي. وهي توفر أساسا قويا للاتصالات الدولية من خلال الدعوة إلى التعلم العملي والتعاون وحل المشاكل. وهي ذات أهمية خاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يوجد نقص في توافر المرشحين ذوي المهارات المتصلة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.
  • البرامج التي تستخدم التعلم على أساس المشاريع التطبيقية – وهي طريقة تطوير المهارات والفهم عن طريق استكشاف مشكلات العالم الواقعي – كوسيلة لتعزيز التعاون.
  • البرامج التي تخدم اللاجئين: يواجه اللاجئون من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا صعوبات في استكمال تعليمهم، واكتساب المهارات التي يحتاجون إليها في بيئات جديدة. وتحمل التكنولوجيا والتبادل الافتراضي بصفة خاصة إمكانية سد الثغرات في التعليم للطلاب اللاجئين، لا سيما القادمين من سوريا. وتسعى مبادرة ستيفنز إلى دعم برامج التبادل الافتراضي التي تمنح اللاجئين امكانية الوصول إلى التعليم على شبكة الانترنت الذي يوفر التدريب في الموضوعات عالية الاحتياج، ويحقق لهم التواصل مع أقرانهم في الولايات المتحدة، ويوفر دليلا على استكماله.
  • البرامج التي تستخدم منهجيات مبتكرة كجزء من التبادل الافتراضي أو بالاقتران معه، بما قد يشمل الأمثلة التالية ولكن لا يقتصر عليها:
    • الواقع الافتراضي؛
    • ألعاب الفيديو؛
    • البرامج التي تستخدم االغة العربية اوالفرنسية أو التي تستخدم الترجمة الآلية؛
    • البرامج التي تربط الأشخاص من أكثر من بلدين.
  • البرامج التي تشمل التبادلات الفعلية للأشخاص كأمر مكمل لأنشطة التبادل الافتراضي للمشاركين. ويمكن أن يشمل ذلك الطلاب و/أو مقدمي الخدمات التعليمية، بما في ذلك برامج تدريب المدربين.

متطلبات ومعلَمات التأهيل

  • يمكن أن يكون مقر المنظمات التي تتقدم بطلبات في الولايات المتحدة  أو الشرق الأوسط أو شمال أفريقيا.  وقد يكون مقر المنظمات التي تتقدم بطلبات في مناطق أخرى إذا كان البرنامج المقترح يخدم اللاجئين من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
  • يجب أن تكون المنظمات التي تتقدم بطلبات والتي يوجد مقرها في الولايات المتحدة منظمات غير هادفة إلى الربح ومعفاة من الضرائب، بما في ذلك المؤسسات التعليمية. وعلى مقدمي الطلبات من الولايات المتحدة الذين يكونوا بصدد عملية التسجيل تقديم دليل على أنهم يسعون للحصول على وضع منظمة غير هادفة إلى الربح من دائرة الإيرادات الداخلية الأمريكية وقت تقديم الطلب. وفي حالة اختيار مقدم الطلب لنيل جائزة، سيكون التمويل مرهونا بحصول المنظمة على وضع الإعفاء الضريبي. ويجب أن يكون الحائزون على الجوائز مسجلين لإجراء الأنشطة المقترحة في البلدان التي ستجري فيها الأنشطة، حيثما ينطبق ذلك.
  • الموعد النهائي لتقديم خطاب إبداء الرغبة للمنظمات التي يوجد مقرها في الولايات المتحدة هو 30 نوفمبر الساعة 11:59  م وفقا للتوقيت الشرقي للولايات المتحدة.
  • يجب أن يكون مقدمو الطلبات الذين يوجد مقرهم في الشرق الأوسط أو شمال أفريقيا من المنظمات غير الهافة إلى الربح، بما في ذلك المؤسسات التعليمية، ويكون بإمكانهم إثبات أنهم مسجلين في الوقت الراهن على المستوى القطري في أي من الجزائر، والبحرين، ومصر، وإيران، والعراق، وإسرائيل، والأردن، والكويت، ولبنان، وليبيا، والمغرب، وعمان، والأراضي الفلسطينية، وقطر، والمملكة العربية السعودية، وسوريا، وتونس، والإمارات العربية المتحدة، واليمن. والمنظمات الدولية العامة والمنظمات الهادفة إلى الربح ليست مؤهلة للتقدم بطلبات، على الرغم من أنه يمكن ادراجها كمتلقين فرعيين للجائزة أو لتلقي العقود. ويجب أن يكون موظفو المنظمة متقنين للغة الإنجليزية، وقادرين على تقديم التقارير وإجراء التقييمات باللغة الإنجليزية وكذلك باللغة العربية أو الفرنسية حسب الاقتضاء.
  • الموعد النهائي لتقديم خطاب إبداء الرغبة للمنظمات التي يوجد مقرها في الشرق الأوسط أو شمال أفريقيا هو 21  ديسمبر الساعة 11:59  م وفقا للتوقيت الشرقي للولايات المتحدة.
  • يجوز تقديم خطابات  إبداء الرغبة على الإنترنت من خلال موقع . aspen.fluidreview.com
  • انقر هنا Click here للاطلاع على الأسئلة ومتطلبات الإدخال لنموذج خطاب إبداء الرغبة. ويرجى ملاحظة أنه يجب أن يستخدم مقدمو الطلبات نظام التقديم عبر الإنترنت عبر موقع        aspen.fluidreview.com   لتقديم خطابات إبداء الرغبة. ويجب كتابة الأجوبة أو لصقها في المربعات المتوفرة في النموذج عبر الإنترنت؛ ويتم توفير هذا المستند لأغراض المعلومات فقط.
  • يجوز أن تطلب المنظمات ما بين 20,000  دولار و 700,000 دولار. ولا يجوز أن يمثل مبلغ الجائزة المطلوب أكثر من 40% من ميزانية التشغيل السنوية للسنة المالية 2015 للمنظمة التي تتقدم بالطلب. وفي جميع الحالات، ينبغي أن تثبت المنظمات قدرتها على تخطيط وتنفيذ وتقييم البرامج على النطاق المقترح من جانبها.
  • تبلغ المدة القصوى للجائزة 19 شهرا (بدءا من الأول من يونيو 2017) للمنظمات التي يوجد مقرها في الولايات المتحدة، و 18شهرا للمنظمات التي يوجد مقرها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (بدءا من الأول من يوليو 2017). وتنتهي فترة الأداء، في موعد لا يتجاوز 31 ديسمبر 2018، لجميع الحائزين على الجائزة.
  • يجوز إجراء الأنشطة في الولايات المتحدة وفي البلدان التالية: الجزائر، والبحرين، ومصر، وإيران، والعراق، وإسرائيل، والأردن، والكويت، ولبنان، وليبيا، والمغرب، وعمان، والأراضي الفلسطينية، وقطر، والمملكة العربية السعودية، وسوريا، وتونس، والإمارات العربية المتحدة، واليمن. وتكون البرامج التي تشمل لاجئين من هذه البلدان موجودين حاليا في بلدان غير مذكورة أعلاه مؤهلة أيضا.
  • ينبغي أن يكون المشاركون من الشباب من الفئة العمرية التي تناظر مستويات التعليم في المدارس المتوسطة والثانوية ومستويات التعليم الجامعية والعليا. ويتم اعتبار مقدمي الخدمات التعليمية، والميسرين، أو قادة المجموعات الذين يعملون معهم من بين المشاركين أيضا.
  • يجوز أن تقدم المنظمات أكثر من خطاب واحد لإبداء الرغبة إذا كانت البرامج المقترحة متميزة، ولا تنطوي على أي تداخل في الموظفين، والمناهج الدراسية، والمشاركين، وما إلى ذلك.
  • يجوز أن تتعاون المنظمات لوضع برنامج مقترح. وينبغي أن يكون خطاب ابداء الرغبة أو الطلب الكامل مقدما من منظمة واحدة، وقد يشمل قائمة الشركاء كفائزين فرعيين أو متعاقدين فرعيين.
  • في سياق إدارتها للجوائز وللمسابقة من أجل الحصول على الجوائز، تتبع مبادرة ستيفنز، وتتوقع من المتقدمين ومن يتم منحهم الجوائز أن يقوموا بإتباع البيان الصادر عن مكتب التعليم والشؤون الثقافية بوزارة الخارجية الأميركية  بشأن التنوع: “يسعى مكتب التعليم والشؤون الثقافية بوزارة الخارجية الأمريكية جاهدا لضمان أن تعكس الجهود التي يبذلها التنوع في المجتمع في الولايات المتحدة وفي المجتمعات في الخارج. ويشجع المكتب ويسعى إلى إشراك الأشخاص من المتلقين الذين يكونوا تقليديا ممثلين بشكل أقل مما ينبغي في جميع المنح والبرامج والأنشطة الأخرى وفي القوى العاملة بها وأماكن العمل. والفرص مفتوحة أمام جميع الأشخاص بغض النظر عن العرق، واللون، والأصل القومي، والجنس، والعمر، والدين، والموقع الجغرافي، والوضع الاجتماعي-الاقتصادي، والإعاقة، والميول الجنسية أو هوية نوع الجنس. ويلتزم المكتب بالعدالة والإنصاف والشمول.”
  • يجب على مقدمي الطلبات إثبات القدرة على استيفاء متطلبات الولايات المتحدة بشأن تقديم التقارير كما هي منصوص عليها في الأقسام بشأن مكتب الإدارة والميزانية،  وبشأن وزارة الخارجية في “المتطلبات الإدارية الموحدة ومبادئ التكاليف ومتطلبات مراجعة الحسابات للجوائز الفيدرالية”       أقسام 200 و 600 من وثيقة 2 CFR ).
  • يجدر تذكير مقدمى الطلبات بأن الأوامر التنفيذية في الولايات المتحدة تحظر، وكذلك القانون الأمريكي يحظر المعاملات مع الأفراد والمنظمات المرتبطة بالإرهاب كما يحظر توفير الموارد والدعم لها. ويمثل ضمان الالتزام بهذه الأوامر التنفيذية والقوانين مسؤولية قانونية على متلقي الجائزة. ويجب أن يتم تضمين هذا الشرط في أي تعاقدات فرعية للجوائز يتم القيام بها تحت اطار هذه الجائزة.  
  • يمكن قراءة الأسئلة المتكررة حول مسابقة الحصول على  الجوائز هنا Frequently Asked Questions.
  • ستجري مبادرة ستيفنز حلقة دراسية عبر الانترنت  webinar لمناقشة أسئلة المتقدمين يوم الثلاثاء، الأول من نوفمبر الساعة 12:00 م ، ويمكنك تسجيل الاشترك هنا: [رابط التسجيل]. وسيتم إتاحة تسجيلات الحلقة النقاشية على الانترنت على هذه الصفحة للذين لن يتمكنوا من المشاركة.
  • يشجع بشدة أن يقوم مقدمو الطلبات المحتملين بمراسلتنا على: [email protected]  أو الاتصال برقم هاتف +1 (202) 736-2282  لمناقشة أية أسئلة لديهم قبل تقديم طلب.

معايير الاختيار

سيجري استعراض خطابات ابداء الرغبة من قبل فريق من الخبراء المستقلين في المجالات ذات الصلة. وسيقيم فريق الخبراء المشاركين الخطابات وفقا للمعايير التالية:

  1. القدرة المؤسسية
  2. جدوى البرنامج
  3. الفعالية من حيث التكلفة
  4. التركيز على الوصول إلى الذين يتسموا بقدرة محدودة على الوصول إلى برامج التبادل، بما في ذلك الفتيات، وفئات السكان الممثلة بشكل أقل مما ينبغي، والمعوقين، الخ
  5. القدرة على جذب المشاركين المقترحين
  6. بيان الاحتياج
  7. المساهمة في صقل الكفاءات العالمية للمشاركين
  8. المواءمة مع أولوية من أولويات مبادرة ستيفنز.

 
بناء القدرات

تسعى مبادرة ستيفنز إلى تنمية مجال التبادل الافتراضي جزئيا عن طريق بناء قدرات الممارسين الجدد والناشئين. وبما يتجاوز التمويل، توفر المبادرة الموارد للفائزين بجائزتها، بما في ذلك التدريب، وأفكار الشراكة، والتوعية والترويج، والوصول إلى أدوات التقييم وأفضل الممارسات، والوصول إلى منابر التكنولوجيا.


 

الرصد والتقييم

تقوم المبادرة برصد وتقييم من تم منحهم جوائزها، وإجراء البحوث لتحديد الممارسات الواعدة في برامج التبادل الافتراضي التي تؤدي إلى تحقيق أهداف المبادرة، بما في ذلك بناء الكفاءات العالمية للمشاركين وزيادة التعاطف والتقارب الشخصي وإضفاء الطابع الإنساني على الأشخاص من خلفيات أخرى. ويتوقع أن يقوم من تم منحهم الجوائز بإجراء رصد وتقييم للبرامج الخاصة بهم وتقاسم نتائج هذه التقييمات مع مبادرة ستيفنز. وبينما سيكون للفائزين حرية تصميم الخطة الخاصة بهم للرصد والتقييم لتتبع المؤشرات ذات الصلة ببرامجهم المحددة على وجه الخصوص، تتوقع المبادرة أن يتتبع جميع من حصلوا على الجوائز مجموعة من المؤشرات المشتركة ذات الصلة بنتائج محددة، بما في ذلك تلك المتعلقة بالكفاءة العالمية. ولتتبع المؤشرات المشتركة، قد يطلب من الذين تم منحهم الجائزة تنفيذ بنود موحدة للمسح أو التقييم بحيث يمكن تجميع النتائج بشأن تدابير معينة عبر البرامج.  وتتوقع المبادرة أيضا أن جميع من تم منحهم الجوائز سوف يتتبعون بعض النواتج الأساسية، على سبيل المثال عدد الشباب الذين تشملهم الخدمات، حسب البلد والخصائص الديمغرافية المختارة، حيثما ينطبق ذلك (مثلاً، العمر، والنوع الاجتماعي، ووضع اللاجئين، وما إلى ذلك). وتوفر المبادرة أدوات لمساعدة من تم منحهم الجوائز على تتبع وتقييم النواتج والمؤشرات المشتركة.


 النفقات المسموح بها
 
سوف تقوم المنظمات بتضمين ميزانية تقريبية في خطاب إبداء الرغبة، وتقدم ميزانية كاملة إذا ما تم دعوتها إلى تقديم طلب في المرحلة الثانية من المنافسة. وتتضمن القائمة التالية أمثلة للنفقات المسموح بها؛ ولكنها ليست قائمة شاملة.

  • المرتبات والاستحقاقات الإضافية
  • السفر (بما في ذلك السفر الإقليمي لموظفي الشركاء في البلد نفسه لإجراء دورات تدريبية/إدارة الأنشطة في البلدان المجاورة)
  • البدلات أوالمزايا الأخرى للمعلمين في الولايات المتحدة وفي الخارج الذي يشاركون مباشرة في البرنامج
  • المكافآت الشرفية
  • المواد التعليمية
  • الوحدات التدريبية (بما في ذلك النفقات المتصلة بأي تدريب ينطوي على المشاركة على مستوى الأشخاص)
  • تطوير المناهج الدراسية/تحقيق التكامل بينها
  • التطوير المهني على شبكة الإنترنت  
  • البرمجيات أو اللوازم مثل الكاميرات الرقمية وكاميرات فليب  flip-cams، وكاميرات الانترنت، وما إلى ذلك، لدعم العمل في المشروع على شبكة الإنترنت. وينبغي أن يسعى مقدمو الطلبات أساسا إلى الحصول على تبرعات أو اقتناء اللوازم من خلال مصادر خارجية
  • رسوم الوصول إلى الإنترنت *
  • الرصد والتقييم
  • دعم الاتصالات، بما في ذلك تطوير الموقع على شبكة الانترنت، ومواد وأنشطة الترويج أو التوعية
  • التكاليف المباشرة الأخرى المتصلة مباشرة بأنشطة البرنامج
  • التكاليف غير المباشرة
  • المصروفات الإدارية: يمكن استخدام أموال الجائزة لدفع التكاليف المعقولة لإدارة البرنامج والدعم التقني والاحتياجات الإدارية الأخرى. ويُشجع بشدة تقاسم التكاليف في هذه المجالات. * يمكن أن يتم تضمين رسوم الوصول إلى الإنترنت فقط على أساس محدود ويجب أن يكون ذلك مبررا في الاقتراح.

وسوف تقوم الطلبات المقدمة المتنافسة بشرح كيف سوف يتضمن البرنامج خططا للرصد والتقييم، والاتصالات، والتدريب أو التطوير المهني لمقدمي الخدمات التعليمية /والميسرين.

 

التقديم من هنا

المزيد من التفاصيل من هنا و من هنا

عن Your Masdar يور مصدر