مؤتمر الغذاء وتكنولوجيا الصناعات الغذائية والزراعية – تركيا

الموعد النهائي للتقديم: 5 شتنبر 2014

عن المؤتمر:

تعتبر جمعية رجال الأعمال الأتراك العرب ( تراب ) من أعرق وأقدم الجمعيات الفعالة والناشطة في تركيا حيث تتسم هذه الجمعية بأصالة وعراقة أعضائها فكانت ومازالت الرائدة في مجال تنظيم الوفود الرسمية وعقد المؤتمرات الدولية بالإضافة إلى تنظيم المعارض التي تتسم بالطابع الدولي.

تعمل جمعية تراب على خلق مشاريع جديدة بين تركيا والدول العربية عامة وتأمين استضافة رجال الأعمال العرب والهيئات الإدارية العربية ( المتمثلة بالغرف التجارية والزراعية والصناعية مع مثيلتها في تركيا وعلى العكس تأمين زيارة الفعاليات الأقتصادية والتجارية ورجال الأعمال للدول العربية  فهدفنا إنعاش الحركة التجارية بين الدول  التركية والدول العربية.

ففي هذه الأيام تفيد الدراسات الاقتصادية والتنموية بقدرة تركيا على  مقارعة الدول الأوروبية اقتصاديا واعتلاء العرش الاقتصادي العالمي  ومما لاشك به ستتمكن الدول العربية من الإستفادة من ذلك التطور بفضل زيادة التبادل التجاري بين تركيا والدول العربية من جهة والعلاقات السياسية الطيبة التي تنتهجها تركيا مع الدول العربية ودول الجوار لذلك تولي الجمعية جميع جهودها وخبراتها من أجل تمتين وتوطيد تلك العلاقات سواء على الصعيد التجاري أو الاجتماعي. فمنذ تأسيس هذه الجمعية وحتى يومنا هذا فإننا نتطلع إلى مساعدة المستثمرين العرب بشتى الوسائل وتقديم الخيارات الإستثمارية المناسبة كي يتمكنوا من انتهاجها بأفضل السبل.

وتأتي هذه القمة بعد القمة الأولى للغذاء الذي تم عقدة في العام الماضي والذي حقق نجاح كبير على كافة المستويات، وهذا ماشجعنا على اعادة احياء هذه القمة من جديد ولكن بتنوع أكبر ومجالات أوسع.

 

الغاية من المؤتمر :

هنالك العديد من الجوانب الهامة نوجز منها مايلي :

ارتفاع نسبة الوفيات  في العالم  بسبب المجاعة ونقص الموارد الغذائية والزراعية وبالنظر إلى أهم 3 عناصر أساسية للحياة (الطاقة والماء والغذاء ) فقد أفاد خبراء عالميين بخطورة الوضع الحالي وضرورة تفاديه كي نتمكن من درء أخطار المستقبل.

تتميز تركيا بمناخها المعتدل وخصوبة أراضيها الزراعية وتنوعها مم يساعد على القيام بالعديد من الزراعات ووفرة هذه الزراعات تتطلب فتح أسواق جديدة مع دول الجوار عامة والدول العربية خاصة.

هدفنا هو تطوير وتعزيز التعاون في مجال الأغذية ومعدات تكنولوجيا الغذاء بين المصنعين من جهة والمستهلكين أو المنتجين العرب من جهة اخرى.

نلاحظ الجهود الجبارة التي تبذلها الدول الأوروبية وروسيا لكبح عجلة التطور الملحوظ في اقتصاد الدولة التركية مما يفرض علينا تسهيل عملية التجارة الخارجية مع الدول العربية والمضي قدما في جميع المجالات الاقتصادية والتجارية.

جمع المنتجين والمستهلكين والمصنعين وصغار الكسبة أو رؤوس الأموال في مكان واحد سيعود بالمصلحة العظمى للجميع حيث ستجتمع جميع الأطراف على طاولة واحدة وفي مكان واحد يتميز بخبرة منظميه وتنوع خبرائه والأهم من ذلك رحابة الأرض الذي سيقام عليه الملتقى.

تعريف الزوار على أحدث التكنولوجيا العالمية في مجال الأغذية.

تمكين الزوار من جمع المعلومات الكافية عن الأنظمة الألكترونية والمعدات التقنية الخاصة في مجال الأغذية من خلال ممثلي الشركات المشتركة في هذه القمة.

سيتمكن الزوار من التعرف على أفضل السبل لحل المشاكل الشائعة في مجال الأغذية.

بناء شراكات واستثمارات تركية عربية في مجال الغذاء وتكنولوجيا الصناعات الغذائية.

دعم الأمن الغذائي التركي العربي.

 

الأختصاصات المطلوبة في المؤتمر :

دعوة الشركات المختصة بتزويد الموانئ والسفن البحرية بكافة المواد الغذائية

دعوة تجار أو شركات الغذاء المهتمين بتزويد شركات الطيران بالمواد الغذائية أو ممثلي مشتريات المواد الغذائية لشركات الطيران.

دعوة تجار الأغذية الممولين للمولات الغذائية أو ممثلي المشتريات للمولات الغذائية.

دعوة تجار الغذاء في المناطق الحرة.

دعوة تجار الغذاء عامة (مستوردين جملة والموردين للبقاليات)

دعوة التجار المستوردين لماكينات الأمبلاج والتعبئة والصناعات الغذائية باختلافها.

دعوة تجار أسواق الهال (الخضروات والفواكة).

تم بالتنسيق مع وزارة الزراعة استحداث قسم الإستثمار الزراعي والغذائي والاستثمارات عامة ولقد تم استحداث هذا القسم بشكل خاص في مدينة إزمير (مكان المؤتمر) حيث سيتم طرح مشروعات استثمارية هامة ولكي يتمكن المستثمر بالأطلاع عليها يمكنه مباشرة تعبئة استمارة التسجيل وإرسالها لنا مباشرة كي يتمكن من الاشتراك في هذا المؤتمر.

 

مدة القمة:

ستكون القمة عبارة عن ثلاثة ليالي وأربعة أيام متوزعة بين اللقائات الثنائية بين المدعوين والمشتركين في المعرض

 

للتقديم:

للتقديم للمؤتمر ولمزيد من المعلومات المرجو تحميل الدليل التالي الموجود هنا

 

كما يمكنكم زيارة الموقع التالي بالضغط هنا

عن Omar Assou